هكذا يتدخل جهاز الوقاية المدنية بالمغرب لنقل المصابين بـكورونا

هكذا يتدخل جهاز الوقاية المدنية بالمغرب لنقل المصابين بـكورونا

 

يقوم جهاز الوقاية المدنية بالمغرب بأدوار بطولية لمكافحة فيروس "كورونا" المستجد، من خلال عملية نقل الحالات المشتبه بإصابتها بالفيروس بشكل يومي إلى مختلف مستشفيات المملكة المخصصة للمصابين بـ"كوفيد-
19".
وتحرص فرق الوقاية المدنية المخصصة لنقل "حالات كورونا" على التقيد بالعديد من التدابير والإجراءات الاحترازية الصارمة، على مستوى تعقيم سيارات الإسعاف المخصصة لهذا الغرض وكافة الأفراد الذين يتولون مهمة نقل المشتبه بهم أو المصابين إلى مراكز العناية
.
وكشفت المديرية العامة للوقاية المدنية التابعة لوزارة الداخلية، في جوابها عن أسئلة هسبريس، أن "مهمة جهاز الوقاية المدنية في مكافحة فيروس "كورونا" المستجد تنحصر في نقل الحالات المشتبه إصابتها بالفيروس إلى المستشفيات المعدة لاستقبالهم، ويتم ذلك عبر استعمال سيارات إسعاف مخصصة لهذا الغرض
".
وأضافت المديرية العامة للوقاية المدنية، في جوابها، أنه "بعد انتهاء عملية نقل المشتبه فيه يتم تعقيم أفراد الوقاية المدنية وسيارة الإسعاف باستعمال المواد المخصصة لذلك".
وبلغ عدد الحالات المشتبه في إصابتها بفيروس "كورونا" المستجد، التي تم نقلها بسيارات الإسعاف التابعة لجهاز الوقاية المدنية إلى غاية يوم 19 مارس الجاري، 115 حالة، وخضعت كل هذه الحالات التي نقلتها عناصر الوقاية المدنية إلى التحاليل اللازمة.
وأظهرت التحاليل المخبرية التي خضع لها الأشخاص الـ115، الذين تم نقلهم بواسطة سيارات الإسعاف التابعة لجهاز الوقاية المدنية، إصابة 28 شخصا بهذا الفيروس، تم الإعلان عن حالاتهم من طرف وزارة الصحة؛ فيما جاءت باقي النتائج سلبية، وفق توضيحات المديرية العامة للوقاية المدنية
.
ووفقا لمعطيات سابقة صادرة عن وزارة الصحة، يتوفر المغرب على 44 مستشفى لاستقبال حالات "كورونا"، و32 مركزا للاستشارات المتخصصة، إضافة إلى 1640 سريرا للإنعاش، منها 684 في القطاع العمومي، و504 في القطاع الخصوصي، و70 سريرا في الصحة العسكرية، و132 في المؤسسات ذات النفع العام، مع إحداث 250 سريرا جديدا للإنعاش.

Enregistrer un commentaire

0 Commentaires